القبول بالتدخل

مفهوم القبول بالتدخل وتحديد شروطه و أنواعه

مفهوم القبول بالتدخل :

القبول المعطى لفائدة مدين صرفي لتفادي الرجوع عليه قبل ميعاد الاستحقاق، ويتم عادة بعد تقديم الاحتجاج لعدم القبول”

وقت القبول بالتدخل : يكون بعد رفض المسحوب عليه قبول الكمبيالة .

المتدخل : إما شخص أو أشخاص يتدخلون لفائدة شخص أو أكثر , وقد يتدخل من تلقاء نفسه أو بتعيين من الساحب أو الحامل أو المظهر .

المتدخل لفائدته : الساحب، أو المظهر ، أو الحامل أو الضامن الاحتياطي

أنواع القبول بالتدخل :

بالنظر إلى المتدخل ينقسم التدخل بالقبول إلى نوعين اختياري أو تعیینی دول يقوم المتدخل بالتدخل من تلقاء نفسه، والثاني يتدخل بتعيين من المتدخل لفائدته.

فوائد القبول بالتدخل:

يحول دون متابعة المدين بالتزام صرفي قبل حلول أجل الاستحقاق حماية السمعة التجارية للمتدخل لفائدته, كما انه ينقذ المدخل لفائدته من نتائج احتجاج عدم القبول.

 شروط القبول بالتدخل:

وهي شروط في الكمبيالة، وفي المتدخل، و المتدخل لفائدته، وشروط في القبول:

 1 – في الكمبيالة:

– وجود كمبيالة صالحة للقبول بالتدخل، لأنه لا يكون في الكمبيالة التي اشترط فيها عدم تقديمها للقبول، والمستحقة الأداء عند الإطلاع.

2 – في التدخل:

–  تشترط في المتدخل الأهلية التجارية، لأن التزامه صرفي. مشروعية السبب ، أما الحل فإما أن يكون جميع مبلغ الكمبيالة أو جزء منه.

– قد يكون فردا واحدا، أو أكثر ويمكن أن يتوسطوا لمصلحة واحد أو أكثر ويمكن أن يكون المتدخل من الغير و حتى المسحوب عليه نفسه أو أحد الأشخاص الملزمين بمقتضى الكمبيالة باستثناء القابل., كما يمكن للمسحوب عليه غير القابل أن يتدخل لقبول الكمبيالة، فيصير ضامنا لمن تدخل لمصلحته.

– أن يعلم من تدخل لفائدته، فإن لم يفعل تحمل مسؤولية التعويض عن الأضرار الناتجة عن إهماله. ويكون الإخبار إما كتابة أو مشافهة.

تنبيه: لم يشترط القانون الإشارة إلى عنوان المتدخل ولا إلى تاريخ تدخله.

3 – في التدخل لفائدته :

قد يقع التدخل لفائدة فرد واحد أو أكثر. وقد يكون أحد الموقعين على الكمبيالة إما الساحب، أو المظهر أو الحامل. ولا يكون التدخل لفائدة المسحوب عليه، لأنه برفضه للقبول صار أجنبيا لأن التدخل لا يكون إلا للموقعين على الكمبيالة. “

ألا يكون قد أعفى نفسه من ضمان القبول و يجب أن يعين وإلا كان لفائدة الساحب. و أن يعلم بالقبول من طرف من تدخل لفائدته

4 – في القبول بالتدخل :

الكتابة : القبول بالتدخل إجراء قانوني يتطلب الكتابة ولا يثبت بغيرها.

التوقيع : يوقع بخط يد القابل المتدخل ، فإن كان على وجه الكمبيالة أغنت الصيغة عن التوقيع، وإن كان على ظهرها فلا بد منهما معا.

محل الكتابة: يكتب على وجه الكمبيالة، فإن ورد على ظهرها دون صيغة عد تظهيرا، ولا يكون في ورقة مستقلة، ولا في وصلة الكمبيالة بل في ذات السند.

الصبغة: يكون القبول بالتدخل بكل صيغة دالة عليه مثل: “مقبول بواسطة” أو “مقبول بالتدخل”.

أن يكون ناجزا غير معلق على شرط: ولكن يجوز أن يكون على كامل المبلغ أو على جزء منه فقط. فإن وقع على جزء من الكمبيالة يرجع الحامل على الجزر المتبقي فقط أما المقبول فينتظر أجل الاستحقاق ليطالب بالوفاء به.

تنبيه: لم يشترط القانون ذكر تاريخ التدخل بالقبول.

آثار القبول بالتدخل:

يكون القابل المتدخل ملتزما تجاه الحامل والمظهرين اللاحقين بالشخص الذي تدخل لفائدته. ولا يكون ملتزما تجاه الحامل والمظهرين السابقين لمن تدخل لفائدته.

يرتبط التزام المتدخل وجودا وعدما مع التزام من تدخل لفائدته، فإن سقط التزام هذا الأخير سقط التزام القابل المتدخل.

لا يمنع التدخل, المتدخل لفائدته من القيام بدفع مبلغ الكمبيالة .

التزام القابل التزام صرفي لا يقوم مقام المسحوب عليه الذي امتنع عن القبول

يجوز للمتدخل القابل بعد وفائه بالكمبيالة أن يرجع على من تخل لفائدته، وعلى باقي الموقعين السابقين لمن تدخل لفائدته.


موقع يعني بشعبة القانون, محاضرات, ندوات, كتب جامعية, مقالات و كل ما له علاقة بالقانون من منظور أكاديمي






error: Content is protected !!