الضمان الاحتياطي

مفهوم الضمان الإحتياطي وتحديد عناصره و شروطه

أولا: مفهوم الضمان الإحتياطي

الضمان الإحتياطي هو تعهد أحد الموقعين على الكمبيالة، أو أحد الأجانب عنها – أي عن الكمبيالة – تعهدا شخصيا وصرفيا بأداء مبلغها كاملا، أو جزئيا متى لم يوف بها المدين الأصلي المكفول في تاريخ الاستحقاق.

يجوز للضامن الاحتياطي أن يضمن الوفاء الكلي أو الجزئي في تاريخ

الاستحقاق: الضمان الإحتياطي كفالة صرفية يلتزم بموجبها الضامن بالوفاء على وجه

التضامن مع من أجرى له الضمان.

ثانيا: نطاق الضمان الاحتياطي وعناصره

1. الضامن: قد يكون من الموقعين على الكمبيالة، أو شخصا أجنبيا عنها إلا المحسوب عليه القابل لأنه المدين الأصلي بالكمبيالة، كما تشترط فيه الأهلية التجارية لأنه ملتزم صرفيا .

2. المضمون: يقدم الضمان لكل موقع على الكمبيالة، شريطة تعيين الموقع المضمون، وإلا اعتبر الضمان لفائدة الساحب

3. المبلغ المضمون: قد يكون الضمان المبلغ الكمبيالة كاملا أو جزء منه فقط ويجب أن يحدد المبلغ المضمون، وإلا كان شاملا لكل مبلغ الكمبيالة، إلا إذا كان المصلحة ملتزم بجزء من الكمبيالة.

ثالثا: شروط الضمان الإحتياطي

الشروط الموضوعية للضمان الاحتياطي

 الضمان الاحتياطي عمل تجاري، ولو كان الضامن غير تاجر، يتم بالتوقيع على الكمبيالة، لذا يشترط في الضامن الأهلية التجارية.

1 – الأهلية: إن لم يكن الضامن أهلا للتجارة كان ضمانه كفالة عادية تخضع للقواعد العامة.

2 – الرضا: يجب ألا يشوب إرادة الضامن عيب من عيوب الرضا.

3 – المحل: هو جميع مبلغ الكمبيالة أو جزء منه .

4 – السبب: يجب أن يكون مشروعا.

الشروط الشكلية للضمان الاحتياطي

الكتابة: لا يثبت الضمان بغيرها”. ويكون باللغة التي حررت بها الكمبيالة أو غيرها

الصيغة: كل عبارة تفيد الضمان مثل على وجه الضمان الاحتياطي أو غيرها

محل الكتابة: يكتب الضمان على ذات الورقة أو وصلتها. كما يجوز أن يكون على ورقة مستقلة على الكمبيالة الأصلية ويسمى بالضمان السري.

التوقيع: يتم بخط يد الضامن بعد كتابة الصيغة ولا يعتد بالتوقيع بغير اليد.

كتابة اسم المضمون: يجب أن يعين في الضمان الاحتياطي الطرف الذي قدم لفائدته، و إلا اعتبر مقدما لصالح الساحب.

رابعا: آثار الضمان الإحتياطي

1 – علاقة الضامن بالحامل

– تحكم علاقتهما قواعد القانون الصرفي بحيث يصير الضامن ملتزما بنفس الكيفية التي يلتزم بها المضمون.

– يجب على الضامن الوفاء للحامل في تاريخ الاستحقاق.

– يمكن للحامل مطالبة الضامن بالوفاء قبل المضمون، ولا يمكن للضامن مواجهة الحامل ب “حق التجريد”، ولو كان المضمون موسرا وقادرا على الوفاء.

– التزام الضامن التزام صرفي مستقل: فلا يمكنه مطالبة الحامل بحق التقسيم عند تعدد الضامنين الاحتياطيين.

– الضامن يؤدي للحامل دین المضمون فقط: لأنه لا يكون ملتزما إلا في حدود التزام المضمون

– من حق الضامن إدراج بیان “الرجوع بلا مصاريف” فيعفي الحامل من إقامة الاحتجاج بعدم الوفاء أو القبول. حتى يتمكن من الرجوع عليه مباشرة.

– يسري مفعول شرط “علم الاحتجاج على الضامن فقط دون باقي الموقعين.

– هذا البيان “علم الاحتجاج” لا يعفي الحامل من تقديم الكمبيالة داخل الآجال المعينة.

–   إذا خالف الحامل البيان وقدم الاحتجاج تحمل وحده مصاريفه مع بقاء حقه في الرجوع على الموقعين قائما.

2 – علاقة الضامن بالمضمون

تربطهما علاقة الكفيل بالمكفول، وعليه يحق للضامن الرجوع على المضمون بما أداه للحامل.

 3 – علاقة الضامن بالموقعين

– بالوفاء يحل الضامن محل المضمون. بحيث يكتسب الضامن الاحتياطي عند وفائه للكمبيالة الحقوق الناشئة عنها تجاه المضمون و تجاه الأشخاص الملزمين نحو هذا الأخير بموجب الكمبيالة.  كما يلتزم الضامن الاحتياطي بنفس الكيفية التي يلتزم بها المضمون.

– من حق الضامن الرجوع على الموقعين الملتزمين نحو المضمون بمقتضى قانون الصرف.

– یکون تعهد الضامن الاحتياطي صحيحا ولو بطل تعهد المضمون: فلا يرتبط التزامه بالتزام المضمون، و لو كان الالتزام المضمون باطلا لأي سبب كان غير العيب في الشكل.

 

 تذكر أنك حملت هذا المقال من موقع Universitylifestyle.net

لمناقشة المقال فى صفحة الفايسبوك







 


موقع يعني بشعبة القانون, محاضرات, ندوات, كتب جامعية, مقالات و كل ما له علاقة بالقانون من منظور أكاديمي






error: Content is protected !!