مفهوم الحجب :

الحجب في اللغة: الستر، والمنع، يقال : حجبت الغيوم الشمس، بمعنی سترتها، وحجب فلان فلانا ستره، واسم الفاعل: حاجب، واسم المفعول: محجوب، وسمي البواب حاجبا، لأنه يمنع غيره من الدخول. والحاجب هو الذي يمنع غيره من الميراث، والمحجوب هو الممنوع من الإرث.

واصطلاحا، فهو “منع من قام به سبب الإرث من الإرث بالكلية، أو من أوفر حظيه , أو بعبارة أوضح: هو منع الوارث من الإرث كلا أو بعضا لوجود من هو أولي منه، وأسبق، وتبعا لهذا، فالمحجوب قد وجد عنده سبب الإرث، لكن كون الحاجب معه أدى إلى منعه من الإرث، فقدم عليه الحاجب، لأنه أقرب منه إلى المتوفی.

أما إذا كان لدي الوارث مانع من موانع الإرث، كالقتل مثلا، فان ذلك لا يسمى حجبا، وإنما يسمى حرمانا، ويعتبر المحروم معدوما، فلا يرث، ولا يحجب غيره عن الميراث، بخلاف المحجوب الذي قد يحجب غيره مع كونه محجوبا.

أنواع الحجب :

حجب النقل:

هو نقل وارث من سهم أكثر إلى سهم أقل منه غالبا، بسبب وجود شخص آخر، وهو على خمسة أنواع:

الأول: النقل من فرض إلى فرض أقل منه: وهذا النوع يسري على خمسة من الورثة:

1 – الأم: تنتقل الأم من الثلث إلى السدس مع وجود الفرع الوارث: الابن، والبنت، وابن الابن، وبنت الابن وإن نزلت، كما تنتقل أيضا مع وجود المتعدد من الإخوة الأشقاء، أو لأب أو الأم ذكورا كانوا، أو إناثا.

2- الزوجة: تنتقل الزوجة من الربع إلى الثمن مع وجود الابن، والبنت، وابن الابن، وبنت الابن وإن نزلت.

3- الزوج: ينتقل الزوج من النصف إلى الربع إذا وجد الابن، أو البنت، أو ابن الابن، أو بنت الابن وإن نزلت.

4- بنت الابن: تنتقل بنت الابن من النصف إلى السدس تكملة الثلثين مع البنت الواحدة.

5- الأخت للأب: تنتقل الأخت للأب من النصف إلى السدس تكملة الثلثين مع الأخت الشقيقة الواحدة، ويستوي في ذلك أن تكون الأخت للأب واحدة، أو أكثر.

الثاني: النقل من فرض إلى تعصيب بالغير قليل ويضم هذا النوع صنفين من الوارثات:

1 – صنف البنات، وبنات الابن، وإن نزلن: فهن ينتقلن من الفرض، الذي هو النصف عند الانفراد، والثلثان عند التعدد، إلى التعصيب بالغير للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك عند وجود الابن، وابن الابن وإن نزل.

2 – صنف الأخوات الشقيقات، أو لأب: فهن ينتقلن من الفرض الذي هو النصف عند الانفراد، والثلثان عند التعدد، إلى التعصيب بالغير للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك عند وجود الأخ الشقيق، والأخ للأب.

الثالث : النقل من تعصيب كثير إلى فرض قليل ويشمل كلا من:

1 – الأب: حيث ينتقل من التعصيب إلى فرض أقل الذي هو السدس، وذلك عند وجود الابن، أو ابن الابن وإن نزل.

2- الجد للأب: حيث ينتقل عند عدم وجود الأب من التعصيب، إلى فرض أقل، وهو السدس، إذا وجد الابن، وابن الابن وإن نزل.

الرابع: النقل من تعصيب كثير إلى تعصيب قليل:

ويشمل هذا النوع كل الأبناء، وأبناء الابن وإن نزلوا، والإخوة الأشقاء، أو لأب، حيث إنهم ينتقلون من التعصيب بالنفس الأفضل لهم إلى التعصيب بالغير الأدنى، وذلك بوجود البنات، وبنات الابن وان نزلن، والأخوات الشقيقات، أو لأب للذكر مثل حظ الأنثيين.

الخامس: المزاحمة في فرض، أو تعصيب، أو العول:

إن من الورثة من يزاحم بعضهم بعضا في فرض، مثل تع الزوجات في الربع، أو الثمن، وتعدد البنات، وبنات الابن، والأخوات الشقيقات، أو لأب في الثلثين، وتعدد الإخوة للأم في الثلث.

ومنهم من يتزاحمون في تعصيب، كتعدد العصبة بالنفس الأبناء وأبناء الابن وإن نزلوا والإخوة الأشقاء، أو لأب، وأبنائهم، والأعمال وأبناء العم.

وللعول أيضا تأثير على الورثة المشمولين به، حيث لا يرثون أنصبتهم كاملة، كما سيأتي لاحقا.

حجب الإسقاط :

حجب الإسقاط، هو منع وارث وارثا آخر من الإرث كله، ويتأسس على مبدا القرب من الهالك، حسب معايير الجهة، والدرجة، والقوة المشار إليها آنفا.

والورثة الذين لا يشملهم حجب الإسقاط هم:

 الابن، البنت، والأب، والأم، والزوج والزوجة، أما غير هؤلاء، فمشمولون به،

الورثة المحجوبين حجب إسقاط:

وقد استعرضت مدونة الأسرة في المادة 358 الورثة المحجوبين حجب إسقاط، وذلك بقولها: يحجب حجب إسقاط:

1- ابن الابن يحجبه الابن خاصة، والقريب من ذكور الحفدة يحجب البعيد منهم.

2 – بنت الابن يحجبها الابن فوقها مطلقا، أو بنتان فوقها، إلا أن يكون معها ابن في درجتها أو أسفل منها، فيعصبها.

3 – الجد يحجبه الأب خاصة، والجد القريب يحجب الجد البعيد.

4 – الأخ الشقيق والشقيقة يحجبها الأب، والابن، وابن الابن.

5 – الأخ لأب، والأخت للأب يحجبهما الشقيق، ومن حجبه، ولا تحجبهما الشقيقة

6 – الأخت للأب تحجبها الشقيقتان، إلا إذا وجد معها أخ لأب.

7 – ابن الأخ الشقيق يحجبه الجد، والأخ للأب، ومن حجبه.

8- ابن الأخ للأب يحجبه ابن الأخ الشقيق ومن حجبه.

9 – العم الشقيق يحجبه ابن الأخ للأب، ومن حجبه.

10 – العم للأب يحجبه العم الشقيق، ومن حجبه.

11- ابن العم للأب يحجبه ابن العم الشقيق، ومن حجبه.

12-الأخ للأم، والأخت للأم يحجبهما الابن، والبنت، وابن الابن، وبنت الابن وإن سفل، والأب، والجد وإن علا.

13 – الجدة للأم تحجبها الأم خاصة.

14- الجدة للأب يحجبها الأب خاصة.

15 – الجدة القربي من جهة الأم تحجب الجدة البعدى من جهة الأب”

والقاعدة المعتمدة في حجب الإسقاط، هي أن من لا يرث لحجب، لا يحجب وارثا، ويستثنى منها الإخوة، فمثلا إذا وجد أب، وأم، وإخوة، فالإخوة رغم حجبهم بالأب، يحجبون الأم حجب نقل من الثلث إلى السدس.


موقع يعني بشعبة القانون, محاضرات, ندوات, كتب جامعية, مقالات و كل ما له علاقة بالقانون من منظور أكاديمي






error: Content is protected !!