حقوق وحريات الإنسان في المذاهب السماوية

الحقوق والحريات في المذاهب السماوية :

 الديانة اليهودية

 جاءت رسالة نبي الله موسى عليه السلام لإخراج بني إسرائيل من ظلم فرعون وجاءت الوصايا العشر اللاهية التي كلم الله بها نبيه موسى والتي تضمنت عشر حقوق من حقوق الإنسان كالحق في الحياة والملكية و غيره ويمكن اعتبار الوصايا ألاهية لنبي الله موسى عليه السلام بمثابة إعلان لحقوق الإنسان لما تضمنته من مبادئ إنسانية وتوجيهات ربانية لبني الإنسان ليتخلصوا من استعباد البشر وعبادة الله وحده

الديانة المسيحية

سارت المسيحية على نفس النهج حيث اعتبرت عبادة البشر وثنية وشركا بالله ونادت بالحرية العقدية وأن الإنسان خلق على شاكلة الله لأنهم انحدروا من إنسان واحد وهو آدم عليه السلام.

1 – التأكيد على الكرامة الإنسانية اعتبارا أن الله هو من خلق الإنسان وخصه بهذه الكرامة

2- رسمت حدود السلطة الدنيوية بمقتضيات تناسب طبيعة الإنسان والمجتمع كما خلقه الله سبحانه

3 – اعتبار الفرد غاية التنظيم الاجتماعي وإلزام الجماعة بالحفاظ على حقوقه

وهكذا حرمت الديانة المسيحية الإكراه في الدين ونادت بحرية الفكر والعقيدة ، لكن رجال الكنيسة تورطوا من بعد في الاستبداد والتحكم في البلاد باسم السلطة الدينية و ساندوا الطغاة والملوك بل أوغلوا في الدماء والتعسف ومحاكم التفتيش والإرهاب . حتى ظهر مارتن لوتر في حركته الإصلاحية للكنيسة.

حقوق الإنسان في الديانة الإسلامية

اعترف الإسلام بحرية الإنسان وحارب الرق والعبودية وجعل مقابل ذلك أجرا ونوايا وجعل مبدأ الحرية وثيق الصلة بالعقيدة الإسلامية.

نماذج من الحقوق والحريات في الإسلام

1- مبدأ الحرية : حرية الإنسان في الإسلام مقدسة اعتبارا أنها صفة تولد مع الإنسان مصدقا لقول عمر رضي الله عنه : متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ؟

2- مبدأ المساواة : مصدقا لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم : لا فضل لعربي على عجمي ولا العجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا لأسود على أحمر إلا بالتقوى .

3 –  اقر المساواة بين الرجل والمرأة في قوله تعالى” إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم” ، ولقوله صلى الله عليه وسلم : النساء شقائق الرجال . فمبدأ الإسلام هو المساواة في الحقوق والواجبات مع أحكام جزئية على حسب الخصوصية وذلك من قمة العدل

4- الحق في العدالة : يعتبر العدل أساس استمرار المجتمعات والأنظمة وقد وردت آيات كثيرة تأمر بالعدل منها قوله سبحانه وتعالى : إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي.

5- حق المشاركة في الحياة العامة حيت نبذ الإسلام الحكم الفردي المستبد الذي كان يسود آنذاك في ملكيات هرقل والفرس واعتبر الحكم الفردي من الظلم ورسخ مبادئ المشاركة الجماعية في تسيير الشأن العام عن طريق آلية الشورى بين المسلمين

6- الحق في الحياة : حيت كان متداولا آنذاك قتل الأسرى وإعدام العبيد ووأد البنات وجاء الإسلام وحرم قتل البنات والأسرى والأقليات واعتبر من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا

بعض حقوق الإنسان في الإسلام

طالت حقوق الإنسان في الإسلام كل الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بل فصل هذه الحقوق بشكل جزئي معطيا كل ذي حق حقه انطلاقا من الجار والمرأة والطفل والرضيع والكهل والمطلقة والعجزة والضعيف و عابر السبيل واليتيم والأسير إلى غير ذلك ، وساهم الإسلام في بناء منظومة حقوق الإنسان بشكل كبير بل ربما يشكل يفوق بعض ما جاءت به بعض مواثيق حقوق الإنسان منها:

حق الإنسان في الترفيه مصداقا لقوله تعالى : “لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم”

حق الإنسان في عدم التجسس عليه ، مصداقا لقوله تعالى : “ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا “

   حقوق الأبناء ، مصداقا لقوله تعالى : “وبالوالدين إحسانا” وقوله تعالى” يوصيكم الله في أولادكم”

حق اليتيم ، مصداقا لقوله تعالى : “إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا”


موقع يعني بشعبة القانون, محاضرات, ندوات, كتب جامعية, مقالات و كل ما له علاقة بالقانون من منظور أكاديمي






error: Content is protected !!