انقضاء عند التأمين

انقضاء عقد التأمين

انقضاء عقد التأمين

الأصل أن انقضاء عقد التأمين بانقضاء المدة المحددة له غير انه قد تطرأ ظروف أو أسباب معينة تعمل على إنهاء عقد التامين قبل انقضاء هذه المدة ، فضلا على أن المشروع قد حدد مدة تقادم قصيرة لا يجوز بعد انقضائها مباشرة للدعاوى الناشئة عن عقد التامين . لذلك فان دراسة انقضه عقد التأمين تقتضي دراسة انقضه عقد التامين بانقضاء المدة المحددة له المطلب الأول ثم دراسة انقضاء عقد التأمين قبل انقضاء هذه المدة المطلب الثاني ، وأخيرا دراسة تقادم الدعاوى الناشئة عن عقد التامين المطلب الثالث

المطلب الأول: انتهاء مدة عقد التأمين

عقد التامين ,كما سبق القول عند دراستنا لخصائص عقد التأمين , هو عقود المدة ويمتد تنفيذه في الزمان، ولذلك يجب أن تحدد المدة التي يس ري خلالها العقد، ذلك أن مدة العقد تحدد وفق إرادة المتعاقدان ، فلهما مطلق الحرية في أن يحددا هذه المدة بسنة واحدة أو أكثر. إضافة لهذا يجب أن يشتمل عقد التأمين على بيان مدة العقد، كذلك لم يرد بين حالات البطلان المنصوص عنها حالة بطلان عقد التأمين بعدم استيفائه البيانات التي يتطلبها القانون.

ولذلك فانه لا يترتب على خلو عقد التامين من بيان مدته ، بطلان هذا العقد حيث يمكن أن تنصب إرادة المتعاقدان قد انصرفت إلى الأخذ بما جرت عليه العادة من تحديد مدة العقد بسنة واحدة . وتحديد مدة العقد كما يكون صريحا قد يكون ضمنها إذا كانت طبيعة العقد ذاتها تدل على ذلك ، والتحديد الضمني لمدة العقد قد تكون لمدة تقل عن سنة ، كما في حالة التامين من حوادث النقل حيث يستغرق تنفيذ عقد النقل مدة تقل عن سنة فتكون مدة التامين هي المدة التي يستغرقها تنفيذ عقد النقل.

و إذا كان الأصل للمتعاقدين كامل الحرية في تحديد مدة عقد التأمين إلا أن المشرع المغربي أورد عدة قيود على هذه الحرية. وهذه القيود تتمثل في ما يلي :

1- بالنسبة لكافة التأمينات باستثناء التأمين على الحياة، إذا زادت مدة العقد على سنة واحدة جاز لكلا الطرفين إنهاء العقد عند انقضه مدة ثلاث مائة وخمسة وستين (365) يوما من تاريخ اكتتاب العقد (المادة 6 – فقرة 1) ويتم الفسخ عن طريق إخطار بالفسخ يوجهه الطرف الذي يرغب في إنهاء العقد إلى الطرف الأخر خلال المدة التي يحددها العقد والتي يجب أن تتراوح بين ثلاثين (30) وتسعين (90) يوما (المادة 6 – فقرة 1).

بالنسبة لكافة التأمينات باستثناء التأمين على الحياة، إذا زادت مدة العقد على سنة واحدة جاز لكلا الطرفين إنهاء العقد عند انقضاء مدة ثلاث مائة وخمسة وستين ( 365 يوما من تاريخ اكتتاب العقد المادة 6 فقرة 1 ) ويتم الفسخ عن طريق إخطار بالفسخ يوجهه الطرف الذي يرغب في إنهاء العقد إلى الطرف الأخر خلال المدة التي يحددها العقد والتي يجب أن تتراوح بين ثلاثين وتسعين يوما المادة 6 فقرة 1.

وعليه , يجوز إنهاء عقد التامين بالإرادة المنفردة بالنسبة للتامين على الحياة دون سائر أنواع التأمين الأخرى ، حيث يحق للمؤمن له أن ينهي عقد التامين بإرادته المنفردة قبل انقضاء المدة المتفق عليها في العقد، في أي وقت يشاء بشرط أن يخطر المؤمن بذلك كتابة قبل انتهاء السنة الجارية التي دفع عنها القسط ، و في هذه الحالة تبرأ ذمته من الأقساط اللاحقة

2 – في التأمين على الحياة يجوز للمكتب الذي التزم بدفع أقساط تأمین دورية أن ينهي العقد متى شاء. وينتج عن ذلك الفسخ إعطاء المكتب حق استرداد رأس المال أو الإيراد المضمون فهذا الأخير له حق طلب إنهاء عقد التأمين على الحياة قبل حلول أجله ومن تم استرداد ما تم توفيره لفائدته إلى حين إنهاء العقد، ولقد ألزم المشرع المؤمن بأن يحدد قيمة الاسترداد وعدد الأقساط الواجب أداؤها قبل إمكانية المطالبة بالاسترداد في نظام عام.

3 – إذا اتفق المتعاقدان على تمديد العقد بواسطة الامتداد الضمني – Tacite reconduction – فإن كل مدة من مدد التمديد لا يمكن في أي حال من الأحوال إن تتجاوز سنة واحدة (المادة 7) و إذا كان المكتتب هو الذي يرغب في فسخ العقد يمكنه له القيام إما بتصريح يقدمه بالمقر الاجتماعي للؤمن مقابل وصل، وإما بمحرر غير قضائي، وإما برسالة مضمونة، وإما بأي وسيلة أخرى مشار إليها في القعد (المادة 9 – فقرة 1)

وإذا كان المؤمن هو الذي يرغب في فسخ العقد فإنه يجب عليه القيام بذلك بواسطة رسالة مضمونة يوجهها إلى أخر موطن لمكتتب معروف لديه المادة 9 – فقرة 2). ويلاحظ أن هذه القواعد من النظام العام لذلك فهي تسري بالرغم من كل اتفاق مخالف يرد في العقد.

انطلاقا من كل ما تقدم ذكره , نلاحظ على أن انقضاء عقد التامين يترتب عليه انتهاء التزامات كل من المتعاقدين ، حيث ينتهي التزام المؤمن بتغطية الخطر المؤمن منه ، كما ينتهي التزام المؤمن له بدفع القسط . كما ينقضي العقد أيضا بتحقق الخطر المؤمن منه ، و في هذه الحالة يقوم المؤمن بتنفيذ التزامه بدفع مبلغ التأمين، وينتهي التزام المؤمن له بدفع القسط.

المطلب الثاني: فسخ عقد التأمين

ينقضي عقد التامين بالفسخ أيضا ، و أسباب الفسخ في مجال التامين كثيرة ، مثل فسخ عقد التامين بسبب إخلال المؤمن له بالتزامه بالوفاء بالقسط، و إخلاله بالتزامه بالإدلاء وقت التعاقد بالبيانات المتعلقة بالخطر ، و فسخ عقد التامين بسبب تفاقم الخطر سواء كان هذا التفاقم راجعا إلى فعل المؤمن له أو كان راجعا لأسباب لا دخل لإرادة المؤمن له فيها ، أو بسبب إخلال المؤمن له بالتزامه بإبلاغ المؤمن بالظروف الجديدة التي أدت إلى تفاقم الخطر و فسخ عقد التامين من جانب المؤمن له في حالة زوال الظروف التي كانت قائمة وقت إبرام العقد و كانت تشدد من درجة احتمال وقوع الخطر أو درجة جسامته إذا رفض المؤمن إنقاص القسط إلى الحد الذي يتناسب مع الخطر.

أولا – انفساخ عقد التأمين

ينفسخ عقد التأمين بقوة القانون في حالات خمسة هي:

1- في حالة إعلان التصفية القضائية للمؤمن، حيث نصت المادة 27 من المدونة الجديدة في فقرتها الثالثة على انتهاء عقد التأمين بعد مضي ثلاثين يوما من إعلان التصفية القضائية للمؤمن، ومن تم فذمة المؤمن له تبرأ من دفع الأقساط المستقبلية ويكون من حقه استرجاع الأقساط المدفوعة مسبقا عن المدة التي لم يعد التأمين قائما فيها .

2 – في حالة سحب الاعتماد من مقاولة التأمين فإن كافة العقود التي أبرمتها المقاولة تتوقف بقوة القانون ابتداء من الساعة الثانية عشرة زوالا من اليوم العشرين الموالي لتاريخ نشر القرار الإداري القاضي بسحب الاعتماد في الجريمة الرسمية

غير أن المشرع استثنى من هذا المبدأ عقود التأمينات البحرية والتأمينات على الحياة والتأمينات الزواجية أو المهرية وتأمينات الرسملة وتملك العقارات بواسطة تكوين إيرادات عمرية وتأمين القرض أو الكفالة، والتي نص على أنها تظل سارية إلى أن يصدر قرار إداري يحدد تاريخ توقف أثرها.

3- في المادة 46 حالة ملاك الشيء المؤمن عليه نتيجة واقعة غير مؤمن عليها.

4- في حالة التسخير النقل الملكية الشيء المؤمن له. فإذا وقع تسخير الشيء المؤمن عليه تسخيرا ناقلا للملكية فإن عقد التأمين يفسخ بقوة القانون إذا شمل التسخير الشيء كله. ( المادة 33 – فقرة). وفي حالة الفسخ، يجب على المؤمن أن يرجع للمؤمن له جزء القسط المؤدي مسبقا والمتعلق بالمدة التي لم يعد ضمان الخطر ساريا فيها (المادة 33 – فقرة 3).

5 – في حالة تفويت عربة برية ذات محرك ، فإن عقد التأمين الذي يغطي المسؤولية المدنية للمالك القديم عن الأضرار التي يتسبب فيها للغير نتيجة استعماله لتلك العربة يفسخ بقوة القانون وبذلك من وقت تسجيل العربة باسم مالك جديد، وإذا كانت العربة لا تخضع للتسجيل، يسري مفعول الفسخ ثمانية أيام بعد تاريخ التفويت (المادة 29 – فقرة).

ثانيا : الفسخ بإرادة المؤمن

في حالة عدم أداء المؤمن له للقسط يحق للمؤمن في هذه الحالة، وبعد انقضه ثلاثين يوما من توجيه إنذار إلى المؤمن له أن يختار بين فسخ العقد وبين المطالبة بتنفيذه عينيا، أي إجبار المؤمن له على الأداء بواسطة القضاء.

كذلك يتم فسخ عقد التأمين في حالة ما إذا أخفي المؤمن له أو أدلى ببيانات كاذبة يصبح من حق المؤمن الاحتفاظ بأقساط التأمين المدفوعة والمطالبة بالأقساط المستحقة التي لم تدفع بعد كتعويض عن الخسائر التي لحقته جزاء سوء نية المؤمن له

و في حالة التصريح بالظروف المستجدة التي ينتج عنها تفاقم الخطر من طرف المؤمن له في هذه الحالة للمؤمن أن يختار بين الإبقاء على العقد مع زيادة القسط شريطة قبول المؤمن له بذلك أو فسخ العقد مع الاحتفاظ بالحق في المطالبة بالتعويض إذا كان اشتداد الخطر راجعا للمؤمن له.

وفي حالة وفاة المؤمن له أو انتقال ملكية الشيء المؤمن عليه أعطى المشرع المغربي للمؤمن وللوارث ولمن انتقلت إليه ملكية الشيء المؤمن عليه، حق فسخ عقد التأمين الواقع على ذلك الشيء (المادة 28).

ولقد استثنى المشرع من إمكانية الفسخ هذه عقود التأمين ضد البرد وموت الماشية التي تبقى قائمة بقوة القانون لفائدة الوارث أو المالك الجديد شريطة أن ينفذ كل الالتزامات التي كان المؤمن له ملزما بها تجاه المؤمن بموجب العقد (المادة 28- فقرة 1 و 3).

كما يمكن للمؤمن فسخ عقد التأمين كذلك عند إعسار المؤمن له أو إعلان تصفيته القضائية، من خلال توجيه إشعار بذلك عن طريق البريد المضمون إلى المؤمن له في أجل تسعين يوما من تاريخ الإعسار أو افتتاح التصفية القضائية (المادة 27 – فقرة 2).

ثالثا : الفسخ بإرادة المؤمن له أو من يحل محله

في حالة وفاة المؤمن له أو تفويت الشيء المؤمن عليه، فإن الذي تنتقل إليه ملكية الشيء المؤمن عليه، سواء كان خلفا عاما كالورثة في حالة وفاة المؤمن له أو خلفا خاصا كالمشتري الجديد للشيء المؤمن عليه المادة (28). وإذا تعدد الورثة أو المتملكون وبقي التأمين قائما يلزم هؤلاء على وجه التضامن بأداء أقساط التأمين المادة 28 فقرة 5.

وفي حالة الإعسار أو التصفية القضائية للمؤمن له فإن المشرع منح لكتلة الدائنين إلى جانب المؤمن حق فسخ عقد التأمين ، بحيث يصبحون مدينين مباشرة للمؤمن بأقساط التأمين الحال اجل دفعها من تاريخ الإعسار أو افتتاح التصفية القضائية (المادتان 8 و 27 نقرة 1 و 2).

كما يمكن للمؤمن له في حالة إذا تم الاتفاق على التأمين على أساس ظروف خاصة، تم زالت هذه الأخيرة أو خفت أهميتها بحيث تضاءلت شدة الخطر فإن للمؤمن له، رغم أي اتفاق مخالف، أن يطالب المؤمن بتخفيض القسط إلى الحد الذي يتناسب مع الخطر المادة 25).

كما يمكن للمؤمن له عند وجود شرط في العقد يعطي الحق للمؤمن في فسخه عقب تحقق الخطر أن ينص في ذات العقد على حقه في فسخ عقود التأمين الأخرى التي قد تكون تجمعه بنفس المؤمن المادة 26 – فقرة 3

تذكر أنك حملت هذا المقال من موقع Universitylifestyle.net

لمناقشة المقال فى صفحة الفايسبوك اضغط هنا


موقع يعني بشعبة القانون, محاضرات, ندوات, كتب جامعية, مقالات و كل ما له علاقة بالقانون من منظور أكاديمي






error: Content is protected !!