القضاء الاستعجالي الإداري

القضاء الاستعجالي الإداري – القواعد العامة و الخصائص

القضاء الاستعجالي الإداري

القضاء الاستعجالي الإداري يتميز من القضاء العادي بكونه جهة خاصة موكول لها بتوفير حماية مؤقتة وسريعة للطرف الأجدر بها وذلك مخافة فوات الوقت وحصول الضرر الذي يصعب تدارکه مستقبلا.

ومما لا شك فيه أن اختصاص قاضي الأمور المستعجلة منوط بتحقق شرطين أساسيين وهما ضرورة توافر عنصر الإستعجال وألا يمس البت في الطلب المقدم إلى رئيس المحكمة بجوهر النزاع،

ويضاف إلى هذين الشرطين شرط آخر وهو أن يكون النزاع في الموضوع من اختصاص المحكمة الإدارية سواء كان معروضا عليها وقت تقديم الطلب أو لم يعرض بعد، فكل ما يخرج عن ولاية القضاء الإداري يخرج بالتبعية عن ولاية القضاء الاستعجالي الإداري.

وقد خصص المشرع للقضاء الإداري المستعجل مادة فريدة من القانون رقم 90 . 41 المحدث للمحاكم الإدارية، وهي المادة 19 التي جاء فيها “يختص رئيس المحكمة الإدارية أو من من ينيب عنه بصفته قاضيا للمستعجلات والأوامر القضائية بالنظر في الطلبات الوقتية و التحفظية”

فإذا كان المشرع قد حدد نطاق اخصاص قاضي الأمور المستعجلة أمام المحكمة الابتدائية في كل الصعوبات المتعلقة بتنفيذ حكم أو سند قابل للتنفيذ والحراسة القضائية أو أي إجراء آخر تحفظي، فإنه في المادة الإدارية أضاف إلى المادة 19 التي تحيل على الفصل 149 من قانون المسطرة المدنية حالة أخرى وهي المنصوص عليها في المادة 38 المتعلقة بالطلب الرامي إلى حصول الإدارة على الإذن بحيازة عقار تمارس بشأنه مسطرة نزع الملكية من أجل المنفعة العامة

وللحديث عن مؤسسة القضاء الإداري الاستعجالي سوف نتطرق في هذا المقال إلى التعريف به وابراز تطوره.

تعريف وخصائص القضاء الاستعجالي الإداري

إن الإحاطة بالقواعد العامة للقضاء الاستعجالي الإداري لا تكتمل إلا بعد التطرق لماهية القضاء الاستعجالي الإداري من خلال إبراز أهم التعريفات الفقية وموقف القضاء منه وخصوصياته ومميزاته بالإضافة إلى كونه عرف تطورا تاريخيا سواء قبل إحداث المحاكم الإدارية أو بعد إحداثها.

سوف نتناول تعريف القضاء المستعجل (الفقرة الأولى) وخصائصه (الفقرة الثانية).

الفقرة الأولى: تعريف القضاء الإداري المستعجل

بالرجوع إلى القانون رقم 41.90 المحدث بموجبه المحاكم الإدارية وكذا القانون 03 . 80 المحدث بموجبه محاكم الاستئناف الإدارية لم نجد قط نص قانوني يعرف القضاء المستعجل، وهو الشيء نفسه بالنسبة لقانون المسطرة المدنية، وإنما اكتفى فقط ابراز شروطه.

وأمام إحجام المشرع عن وضع تعريف لهذا النوع من القضاء، فإن الفقه حاول إعطاء تعریف مناسب له، فجانب من الفقه برى أنه: مجموعة من التدابير تتخذها الجهة المختصة بصفة وقتية لحماية حق يحدق به خطر ما قد يعرضه للضياع إذا ما تم البت فيه بطريق بطيء وعادي .

و جانب آخر يرى أنه: فرع عن القضاء المدني متميز ومستقل عن العمل القضائي العادي وعن التنفيذ القضائي، نو مسطرة مختصرة واستثنائية وسريعة ومصاريف قليلة يسمح للمدع برفع دعوى استعجالية أمام قاضي يعرف بقاضي الأمور المستعجلة يختص بالبت بصورة مؤقتة ودون المساس بالموضوع في كل نزاع كسر صيغة الاستعجال.

كما عرفه الأستاذ حسن فتوخ بأنه: “قضاء وقتی يبت في النزاعات التي تكتسي صيغة الاستعجال بأحكام مؤقتة ولا تمس الموضوع ولا تؤثر على أصل الحقوق، وذلك ضمانا لحماية وقتية للحقوق السيادة ووقاية لها من خطر الأخير في البت من طرف القضاء العادية.

من خلال هذه التعاريف يمكن القول بأن القضاء المستعجل هر جهة قضائية مستقلة تبت في امور وقتية تحفظية على وجه السرعة ودون المساس بأصل الحق بمقتضى أوامر مشمولة بالتنفيذ المعجل

الفقرة الثانية : خصائص القضاء الاستعجالي الإداري

إن أهم ما يميز القضاء الاستعجالي الإداري هو كونه قضاء حديث النشأة، أحدث بمناسبة إنشاء المحاكم الإدارية، ذلك أن مؤسسة القضاء المستعجل مرتبطة أشد ارتباط بمؤسسة قضاء الموضوع لأن البت في أمر مستعجل يلزم رئيس المحكمة الإدارية بمراعاة مدى ارتباط موضوع هذا الأمر بالمادة الإدارية هذا من جهة، ومن جهة أخرى فالقضاء الاستعجالي الإداري يتميز بخصائص أهمها كونه فرع من القضاء المدني، قضاء مختصر واستثنائي وقضاء سريع بالإضافة إلى كونه قضاء يصدر أوامر وقتية مشمولة بالتنفيذ المعجل و غیر قابلة للطعن بالتعرض۔

أولا: القضاء الاستعجالي فرع من القضاء المدني

يعتبر القضاء الإداري جهة قضائية مختصة بالنظر في منازعات ذات طبيعة إدارية محضة، إلا أن جل قواعد، خصوصا الإجرائية يستمدها من القضاء المدني وبالتالي فكلما خرجت المنازعة الموضوعية عن ولاية جهة القضاء الإداري، فإن الجانب المستعجل منها يخرج عن القضاء المستعجل أخذا بقاعدة الفرع يتبع الأصل

ثانيا: القضاء الاستعجالي قضاء مختصر و استثنائي

إن أهم ميزة يتميز بها القضاء المستعجل هي الاختصار والمرونة، فإذا كان القضاء العادي يتطلب وقتا طويلا للبت في النزاع من خلال إجراءات معقدة وبطيئة، فإن القضاء المستعجل لا يتطلب كل هذا الوقت، وهذا الاختصار يظهر في كيفية تقديم الدعوى الاستعجالية وتحديد ميعاد الجلسة وطريقة استدعاء الأطراف وإصدار الأحكام وطريقة التنفيذ.

ويتجلى الطابع الاستثنائي للقضاء المستعجل كذلك في إمكانية تقديم الطلب الاستعجالي في غير الأيام والساعات المحددة له، وذلك في حالة الإستعمال القصوى طبقا لما هو منصوص عليه في الفصلين 150 و 151 من ق.م.م

كما أن الطابع الاستثنائي يتجلى في كونه قضاء يبث في ما هو وقتي وتحفظي دون المساس بجوهر الحق.

ثالثا: القضاء المستعجل قضاء سريع

إن الهدف من القضاء المسجل هو توفير حماية مؤقة لحقوق لا تحتمل التأخير، وتفاديا لكل خطر أو تهديد يمس حقوق المتقاضين مما يؤدي إلى تغيير في مراكزهم القانونية وضياع حقوقهم، وهكذا تبدو أهمية السرعة التي اختص بها المشرع مؤسسة القضاء المستعجل واعتبرها شرط من شروطه طبقا لما هو منصوص عليه في الفصل 149 وذلك تحقيقا الاستقرار والأمين القانوني والقضائي

رابعا: القضاء المستعجل قضاء يصدر أوامر وقثية مشمولة بالنفاذ المعجل

إن ما يصدر عن القضاء المستعجل لا يمر أن يكون إلا أوامر وقتية تحفظية تحمي الحق موضوعها من الخطر الحقيقي المحيط بهذا الحق المطلوب الحفاظ عليه وتتجلى الطبيعة الوقتة لأحكام المتعة في أمرين اثنين وهما:

– عدم المساس بجوهر النزاع

– عدم حجية الأمر المقضي به أمام قضاء الموضوع

ومعنى الأول: أن قاضي الأمور المستعجلة لا يجوز له أن يقضي في أصل الحق الذي يغير من المراكز القانونية، إذ أن هذا عن مهمة قضاء الموضوع. أما بخصوص الثاني فمفاده أن الأوامر الاستعجالية لا تفيد محكمة الموضوع عند نظر الدعوى في أصل الحق ولا تحوز أمامها قوة الأمر المقضي به، وعليه فرغم أن الأوامر الاستعجالية لا تؤثر على المراكز القانونية للمتقاضين إلا أنه يجب توخي الحذر عند البت في المسائل المستعجلة

خاسما: عدد قابية الأوامر الإستعجالية للطعن بالتعرض

بالرجوع إلى مقتضيات الفصل 153 من ق.م.م وخصوصا الفقرة الثالثة منه نجد أن المشرع لم يسمح بممارسة التعرض ضد الأوامر الاستعجالية، وذلك تماشيا مع الطابع الاستعجالي لهذه الأوامر التي تعد مجرد أوامر وقتية تحفظية، غیر فاصلة في النزاع، بالإضافة إلى أن الهدف من وراء عدم السماح بممارسة الطعن بالتعرض ضد الأوامر الاستعجالية هو سد الطريق أمام كل مناورة يرمي أصحابها إلى تعطيل الأمر المتخذ في غيبتهم

 تذكر أنك حملت هذا المقال من موقع Universitylifestyle.net

لمناقشة المقال فى صفحة الفايسبوك اضغط هنا


موقع يعني بشعبة القانون, محاضرات, ندوات, كتب جامعية, مقالات و كل ما له علاقة بالقانون من منظور أكاديمي





أحدث المقالات
error: Content is protected !!