التأمين من الحريق

التأمين من الحريق

المطلب الأول: التأمين من الحريق

التأمين من الحريق يعتبر نموذج من التأمينات على الأشياء التي يكون الغرض منها تعويض المؤمن له عن الأضرار التي تصيب ذمته المالية مباشرة من جراء ما لحق شيئا مملوكا له من الأضرار وعرفه الدكتور ابلوش الحسين على أنه ” عامل من الاحتراق الحاد طرأ خارج الحيز العادي للنار وتسبب للمؤمن له في ضرر عن طريق الاشتعال في مواد لم تكن مخصصة للاحتراق”

الفقرة الأولى: مجال التأمين على الحريق

نصت المادة 51 من مدونة التأمينات على أن يتحمل المؤمن ضد الحريق كل الأضرار الناجمة عن اشتعال النار أو انتشارها أو مجرد الاحتراق, فالمؤمن إذن يتحمل فقط الأضرار المادية الناجمة مباشرة عن الحريق أو عن بداية الحريق ما لم يتم الاتفاق على خلاف ذلك حتى لو كانت الأضرار ناتجة عن صاعقة.

تعتبر بمثابة أضرار مادية ومباشرة الأضرار المادية اللاحقة بالأشياء المشمولة في التأمين والناجمة عن الإغاثة وإجراءات الإنقاذ ف م 53) كما يعتبر المؤمن ضامنا رغم أي شرط مخالف لضياع أثر اختفاءه الأشياء المؤمن عليها الحاصل أثناء الحريق ما عدا إذا أثبت أن هذا الضياع أو الاختفاء ناتج عن سرقة، فالمؤمن مسئول عن الأضرار المادية الناجمة مباشرة من الحريق والمقصود بالأضرار المادية تلك التي تشمل جميع البنايات المتفق عليه في الخاصة لعقد التأمين وتوابعها المملوكة للمؤمن له ، كما يمكن إبرام عقد تأمين على المنقولات محددة بشكل واضح كالمنقولات الشخصية والعتاد والسلع

كيفية تحديد قسط

أما عن كيفية تحديد قسط هذه الأشكال من التأمين على الحريق من خلال :

• يؤدي قسط احتياطي عند الاكتتاب ، ويتم احتسابه على أعلى قيمة يمكن أن يصل إليها مخزون السلع أثناء مدة العقد.

• يدلي المؤمن له بالتصريحات عن المخزونات بمحض إرادته في التأمين القابل للملائمة وبشكل إجباري في التأمين بالحساب الجاري وفي التأمين القابل للمراجعة .

هذا ويحدد القسط المستحق في آخر السنة اعتمادا على تصريحات المؤمن له وتتم الزيادة في مبلغ القسط بنسبة معينة تختلف باختلاف نوع التأمين ، وبالإضافة إلى أضرار الحريق الحاصلة للأشياء يمتد التأمين من الحريق إلى المسئولية المدنية الناجمة عن الحريق التي تتخذ عدة صور منها المسئولية الكرائية ، ودعاوي الجيران والغير ، ودعوی المكتري على المالك …

ويمكن اللجوء إلى الخبرة غير أنه إذا لم تنتهي داخل أجل 3 أشهر يحق للمؤمن له المطالبة باحتساب الفوائد بواسطة إنذار أو بواسطة رسالة مضمونة مع إشعار بالتوصل بها إذا لم تنته داخل أجل 6 أشهر يمكن لكل من الأطراف اللجوء إلى القضاء (م52)

الفقرة الثانية : استثناءات

طبقا للمادة 17 من مدونة التأمينات التي نصت على ” أن المؤمن لا يتحمل رغم أي اتفاق مخالف ، الخسائر والأضرار الناتجة عن خطأ متعمد أو تدليسى للمؤمن

فالخطأ التدليسى يعتبر سبب لاستثناء المؤمن له من التأمين على الحريق ، ولا يتحمل المؤمن كذلك ما لم يتم الاتفاق على خلاف ذلك الأضرار الناتجة عن تأثير الحرارة فقط أو عن ملامسة مباشرة وفورية للنار إو لمادة متوهجة إذا لم يكن هناك لا حریق و بداية حريق من شأنها أن تتحول إلى حريق.

لا يضمن المؤمن الخسائر اللاحقة بالشيء المؤمن وتلفه الناتجة عن عيب خاص فيه غير أنه يضمن أضرار الحريق الناجمة عن هذا العيب إلا إذا كانت لديه أسباب دائرة لطلب بطلان عقد التأمين (م44) .

يستثنی كذلك من التأمين الحرائق الناتجة مباشرة عن ثوران البراكين والزلازل والكوارث الأخرى ماعدا اتفاق مخالف (م56)

تذكر أنك حملت هذا المقال من موقع Universitylifestyle.net

لمناقشة المقال فى صفحة الفايسبوك اضغط هنا


موقع يعني بشعبة القانون, محاضرات, ندوات, كتب جامعية, مقالات و كل ما له علاقة بالقانون من منظور أكاديمي






error: Content is protected !!