أقسام سوق الأوراق المالية

أقسام سوق الأوراق المالية

أقسام سوق الأوراق المالية

يقسم سوق الأوراق المالية إلى قسمين هما :

 السوق الأولي أو سوق الإصدار والسوق الثانوي أو سوف التداول :

السوق الأولي (سوق الإصدار)

هو السوق الذي يتم فيه إصدار الأوراق المالية لأول مرة سواء كانت أسهم أو مستندات من طرف مؤسسات قائمة في السوق تنشأ العلاقة بين مصدر للورقة المالية لأول مرة, فهو المقترض والمكتب فيها أيضا لأول مرة وهو المقرض

وعليه يمكن تعريفه أنه “سوق الإصدارات حيث تنشأ فيه العلاقة بين المقرض والمقترض أو بين مصدر الورقة المالية والمكتب فيها لأول مرة ولذلك هو سوق مالي تتجمع فيه المدخرات لتحويلها إلى استثمارات جديدة لم تكون موجودة من قبل”.

كما يمكن تعريف أيضا “سوف تصنعه مؤسسات مالية متخصصة كوسيط مالي تعرض فيه للجمهور المستثمرين أوراقا مالية لمؤسسة خاصة أو عامة لتصديرها لأول مرة”.

وتعمل هذه المؤسسة على تقديم النصح والمشورة فيما يخص أنواع الأوراق المالية الملائمة، و أوقات الإصدار، أسعار الإصدار، كمية الأوراق المالية المصدرة كما تضمن توزیع الأوراق المالية المصدرة.

كما توجد هناك طرق أخرى لإصدار الأوراق المالية وتصريفها وهما طريقة الأسلوب المباشر وأسلوب المزاد:

 الأسلوب المباشر: يقصد بالأسلوب المباشر قيام الجهة المصدرة بالاتصال بعدد من كبار المستثمرين من المؤسسات المالية الضخمة لكي تبيع لها الأسهم والسندات التي لم يتم إصدارها ويكون هذا الاتصال مباشر

أسلوب المزاد: طبقا لهذا الأسلوب لا تكون العملية بشكل مباشر وإنما دعوة كل المستثمرين الذين لهم رغبة في شراء هذه الإصدارات حيث يقوم كل مستثمر بتقديم عطاءات تشتمل على الكميات المراد شراؤها وكدا السعر المفضل لتقوم هذه المؤسسة بقبول هذه الطلبات ابتداء من أعلى سعر إلى أقل سعر وهكذا حتى يتم تعريف كل الإصدارات.

السوق الثانوي أو سوق التداول

هو سوق للتداول الأوراق المالية الطويلة الأجل بيعا أو شراء بسعر السوق، والتي سبق الاكتتاب. كما في السوق الأولى ومن هنا يمكننا أن نعرف سوق التداول بأنه المكان الذي يتم فيه جميع المعاملات المالية والتي يترتب عنها نقل ملكية الأوراق المالية السابق إصدارها من بائع لمشتري طبقا لسعر السوق السائد للورقة المالية وقت البيع والشراء

وأهم ميزة للسوق الثانوي هو أنه يوفر للأوراق المالية المصدر في السوق الأولى عنصر السيولة لدا يستمد السوق الأولى فعاليته و كفاءته من فاعلية وكفاءة السوق التداول

وينقسم سوق التداول بدوره إلى قسمين السوق المنظم والسوق الغير منظم.

السوق غير المنظم

يقصد بها الأسواق التي تجري فيها التعامل بالأوراق المالية ولكن خارج مقصورة البورصة التي تتولاها بيوت السمسرة،

لا يوجد مكان لإجراء هذه المعاملات حيث يتم التعامل من خلال شبكة اتصالات سريعة تجمع بين السماسرة والتجار وتظهر طلبات الشراء والبيع لأسهم المؤسسات مختلفة عبر شاشات الاتصال الالكتروني حيث يتم تنفيذ الصفقة عند أفضل عرض شراء أو بيع .

السوق المنظم

هو جزء الثاني للسوق الثانوي وأهم جزء أيضا، فهو عبارة عن مكان اجتماع تجری فيه المعاملات في ساعات محدودة من قبل ، وذلك عن طريق سماسرة محترفين مؤهلين ومتخصصين، فالتعامل يتم بصورة علنية فيما يخص الأوراق المالية وكدا الأسعار المتفق عليها.


موقع يعني بشعبة القانون, محاضرات, ندوات, كتب جامعية, مقالات و كل ما له علاقة بالقانون من منظور أكاديمي






error: Content is protected !!